آخر الأخبار

المكونات الرئيسية للروبوت

علي معشي     22 سبتمبر,2015         12 تعليق

المكونات الرئيسية للروبوت

المكونات الرئيسية للروبوت

  1. الحاسب أو نظام التحكم : وهو العقل المدبر في الروبوت.

  2. نظام الاستشعار والحساسات : هو أداة تحول المؤثر الفيزيائي إلى إشارة كهربائية .

  3. نظام السونار لتحديد المسافات : تعتبر من أكثر التقنيات شيوعا لهذا الغرض.

  4. نظام الرؤية بالكاميرات.

  5. نظام الحركة أو التنقل.

  6. الذراع : وتعتبر من المكونات الرئيسية الثابتة في أي روبوت.

  7. قبضة اليد : أيضا المكونات الرئيسية الثابتة.

  8. نظام توليد الأصوات : ويحتاج لتوليد المؤثرات الصوتية.

  9. نظام توليد الكلام : ويتم توليد الكلام آليا باستخدام مكونات الكلام.

logo_553917716

 

نماذج لقبضات اليد في الروبوت

تنزيل (6)

أخبار متعلقة

12 تعليق

  1. محمد حسين احمد دودلني

    الإنسان الآلي الإنسان في الذراع ، ويتكون الإنسان الآلي أو الربوت في أبسط صورة من 3 أجزاء وهي :

    1- الذراع الميكانيكة الآلي . Manipulator

    معالج طرفي ” المؤثر النهائي ” End Efector

    3- جهاز إدارة وتشغيل آليات الروبوت ” المحرك ” (Actuator):

    1- المحركات الهوائية (PNEUMATIC ACTUATOR)

    2- المحركات الهيدروليكية (HYDRAULIC ACTUATOR)

    3- المحركات الإلكترونية (ELECTRONIC

  2. محمد حسين احمد دودلني

    يشبه الإنسان الآلي الإنسان في الذراع ، ويتكون الإنسان الآلي أو الربوت في أبسط صورة من 3 أجزاء وهي :

    1- الذراع الميكانيكة الآلي . Manipulator

    معالج طرفي ” المؤثر النهائي ” End Efector

    3- جهاز إدارة وتشغيل آليات الروبوت ” المحرك ” (Actuator):

    1- المحركات الهوائية (PNEUMATIC ACTUATOR)

    2- المحركات الهيدروليكية (HYDRAULIC ACTUATOR)

    3- المحركات الإلكترونية (ELECTRONIC ACTUATOR )

  3. محمد طوهري

    كان الشرح مفيد

  4. محمد يحي قاسم معشي

    – الذراع الميكانيكة الآلي . Manipulator
    الذراع الآلية عبارة عن جزء غير مرن Infilexible ومتصل بوصلة متحركة مثل المرفق للإنسان Elbow وكل وصلة تعطي الانسان الآلي درجة من درجات الحرية Degree of Freedam (dof ) وكلما زادت درجات الحرية كلما زادت مرونة الإنسان الآلي في التعامل مع الأشياء .

  5. محمد معشي

    كان الدرس مفيد

  6. خالد علي الاعرج

    الروبوت أو الروبوط[1] (دخيل دولي) ويمكن أن يسمى بالعربية الإنسان الآلي والرجل الآلي والإنسالة والجسمال،[2] هو آلة قادرة على القيام بأعمال مبرمجة سلفا، إما بإيعاز وسيطرة مباشرة من الإنسان أو بإيعاز من برامج حاسوبية. غالبًا ما تكون الأعمال التي تبرمج الإنسالة على أداءها أعمالاً شاقة أو خطيرة أو دقيقة، مثل البحث عن الألغام والتخلص من النفايات المشعة، أو أعمالاً صناعية دقيقة أو شاقة. ظهرت كلمة “روبوت” لأول مرة عام 1920، في مسرحية الكاتب المسرحي التشيكي كارل تشابيك،[3] التي حملت عنوان “رجال روسوم الآلية العالمية” (بالتشيكية: Rossumovi univerzální roboti). ترمز كلمة “روبوت” في اللغة التشيكية إلى العمل الشاق، إذ أنها مشتقة من كلمة “Robota” التي تعني السُخرة أو العمل الإجباري، ومبتكر هذه الكلمة هو جوزيف تشابيك، أخ الكاتب المسرحي سالف الذكر، والذي ابتدعها في محاولة منه لمساعدة أخيه على ابتكار اسم ما للآلات الحية في العمل المسرحي. وبدأً من هذا التاريخ، بدأت هذه الكلمة تنتشر في كتب وأفلام الخيال العلمي التي قدمت عبر السنوات عدد من الأفكار والتصورات لتلك الآلات وعلاقتها بالإنسان، الأمر الذي كان من شأنه أن يفتح أفاق كبيرة للمخترعين ليبتكروا ويطوروا ما أمكن منها.

  7. ايمن عقيلي

    يظهر تاريخ التطور العلمي والتقني الانساني ان بدء اختراع الربوت كان لغرض صناعي وهو مسانده العامل البشري في قطاع الصناعه.واول روبوت صناعي استخدم فعليا في المصنع كان انتاج شركه جنرال موتورز عام (1961)م. واطلق على الربوت اسم : يونيمايت . و استخدم لاول مره في مصنع بولايه نيوجيرسي بالولايات المتحده الامريكيه.

  8. مكونات الروبوت وميزات التصميم

    المحرك – المحرك الذي يترجم إشارات التحكم في الحركة الميكانيكية. وإشارات التحكم الكهربائية وعادة ما تكون ولكن قد، أكثر نادرا، يكون هوائي أو هيدروليكي. قد يكون التيار الكهربائي وبالمثل أي من هذه. ومن الشائع بالنسبة للالتحكم الكهربائية لاستخدامها لتعديل الهوائية عالية الطاقة أو المحرك الهيدروليكي.
    خطي المحرك – شكل المحرك الذي يولد الخطية الحركة مباشرة.
    دلتا روبوت – ترايبود الربط، وتستخدم لبناء المتلاعبين سريع المفعول مع مجموعة واسعة من الحركة.
    قوة محرك – مصدر الطاقة أو مصادر لالمحركات الروبوت.
    نهاية المستجيب الجهاز الملحق أو أداة مصممة خصيصا من أجل المرفق إلى الرسغ أو الروبوت وحة التركيب أداة لتمكين الروبوت لأداء مهمتها المقصود -. (قد تشمل الأمثلة القابض، بندقية بقعة لحام، وبندقية قوس لحام، وبندقية رش الطلاء، أو أي أدوات التطبيق الآخر.)
    تسلسل إلى الأمام -. العملية التي تعتبر الأحداث أو البيانات التي وردت من قبل كيان على التكيف بذكاء سلوكها
    مسي – تكنولوجيا اللمس التغذية المرتدة استخدام الحس المشغل اللمس. تطبق أيضا في بعض الأحيان إلى روبوت المتلاعبين مع حساسيتها لمسة خاصة.
    سداسي الأرجل (منصة) – منصة المنقولة باستخدام ستة المحركات الخطية. غالبا ما تستخدم في محاكاة للطيران و ركوب الخيل مدينة المعارض، لديهم أيضا التطبيقات من مناور الروبوتية.
    انظر منصة ستيوارت
    هيدروليك – تحكم القوة والحركة الميكانيكية، التي تم إنشاؤها بواسطة تطبيق السائل تحت ضغط CF. بضغط الهواء.
    كالمان مرشح – تقنية رياضية لتقدير قيمة قياس الاستشعار، من سلسلة من القيم المتقطعة وصاخبة.

  9. المكونات الرئيسية للروبوت :

    الحاسب أو نظام التحكم : وهو العقل المدبر في الروبوت.
    نظام الاستشعار والحساسات : هو أداة تحول المؤثر الفيزيائي إلى إشارة كهربائية .
    نظام السونار لتحديد المسافات : تعتبر من أكثر التقنيات شيوعا لهذا الغرض.
    نظام الرؤية بالكاميرات.
    نظام الحركة أو التنقل.
    الذراع : وتعتبر من المكونات الرئيسية الثابتة في أي روبوت.
    قبضة اليد : أيضا المكونات الرئيسية الثابتة.
    نظام توليد الأصوات : ويحتاج لتوليد المؤثرات الصوتية.
    نظام توليد الكلام : ويتم توليد الكلام آليا باستخدام مكونات الكلام.
    علي فضائل

  10. الروبوت أو الروبوط[1] (دخيل دولي) ويمكن أن يسمى بالعربية الإنسان الآلي والرجل الآلي والإنسالة والجسمال،[2] هو آلة قادرة على القيام بأعمال مبرمجة سلفا، إما بإيعاز وسيطرة مباشرة من الإنسان أو بإيعاز من برامج حاسوبية. غالبًا ما تكون الأعمال التي تبرمج الإنسالة على أداءها أعمالاً شاقة أو خطيرة أو دقيقة، مثل البحث عن الألغام والتخلص من النفايات المشعة، أو أعمالاً صناعية دقيقة أو شاقة. ظهرت كلمة “روبوت” لأول مرة عام 1920، في مسرحية الكاتب المسرحي التشيكي كارل تشابيك،[3] التي حملت عنوان “رجال روسوم الآلية العالمية” (بالتشيكية: Rossumovi univerzální roboti). ترمز كلمة “روبوت” في اللغة التشيكية إلى العمل الشاق، إذ أنها مشتقة من كلمة “Robota” التي تعني السُخرة أو العمل الإجباري، ومبتكر هذه الكلمة هو جوزيف تشابيك، أخ الكاتب المسرحي سالف الذكر، والذي ابتدعها في محاولة منه لمساعدة أخيه على ابتكار اسم ما للآلات الحية في العمل المسرحي. وبدأً من هذا التاريخ، بدأت هذه الكلمة تنتشر في كتب وأفلام الخيال العلمي التي قدمت عبر السنوات عدد من الأفكار والتصورات لتلك الآلات وعلاقتها بالإنسان، الأمر الذي كان من شأنه أن يفتح أفاق كبيرة للمخترعين ليبتكروا ويطوروا ما أمكن منها.

رأيك

Animated Social Media Icons by Acurax Responsive Web Designing Company
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Google PlusVisit Us On Youtube